خوفاً من الإفساد والتدليل.. 12 مليارديراً لن يتركوا ثرواتهم لأبنائهم

هنا وهناك

نشر: 2017-02-08 21:18

آخر تحديث: 2017-02-08 21:18


زوكربيرغ وبيل غيتس لن يتركوا ثرواتهم لأبنائهم
زوكربيرغ وبيل غيتس لن يتركوا ثرواتهم لأبنائهم
Article Source المصدر

أن يكون لديك أبوان يملكان المال والشهرة هو أمر يمنحك الكثير من الامتيازات، ربما أقلها هو الميراث.

ولكن بعض المشاهير لا ينوون توريث ثرواتهم لأطفالهم، ويتطلع بعضهم بدلاً من ذلك إلى التبرع بها إلى الجمعيات الخيرية، أو حتى لا يرغبون أن يعيش أبناؤهم في رفاهية مطلقة فحسب.


إقرأ أيضاً: ثروات 8 أشخاص تعادل ما يملكه نصف سكان الأرض


في هذه القائمة، مجموعة من أكثر المشاهير ثراءً ممن قرروا عدم إفساد أطفالهم بهذا المال، بحسب مجلة Fortune.

مارك زوكربيرغ

أصبح مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك مليارديراً قبل سن الـ32، وتقدر قيمة ثروته بـ50 مليار دولار، ولكنه لن ينقل أغلب هذه الثروة لابنته ماكس. في خطاب كتبه زوكربيرغ وزوجته بريسيلا تشان لطفلتهما عقب ولادتها، تعهد الزوجان بالتبرع بـ99% من أسهم شركتهم، التي بلغت قيمتها 45 مليار دولار في ذلك الوقت.

ووفقاً لما جاء في الخطاب، فإن هدف الزوجين من التبرع بالمال هو المساعدة على التقدم البشري وتحقيق المساواة لجميع الأطفال في الجيل القادم.

ستينغ

يمتلك المغني البريطاني ستينغ ثروة تقدر بـ300 مليون دولار، وقال إنه لن يترك أية أموال سائلة لأطفاله الستة، إليوت وجو وميكي وفوشيزيا وجاك وجياكومو، في مقابلة أجراها مع صحيفة Daily Mail البريطانية، وقال إنه سينفق الجزء الأكبر من ثروته.

وصرَّح ستينج ذاكراً تعهدات قديمة له "لقد أخبرتهم أنه لن يكون هناك الكثير من الأموال المتبقية لأننا ننفقها بالفعل"، إذ كان قد قال سابقاً إنه سيساعد أطفاله إذا كانوا في مشكلة ما، إلا أنه يرى أن ذلك لن يكون ضرورياً. وأضاف ستينج "هم يحملون الأخلاقيات التي تجعلهم يرغبون في النجاح بأنفسهم".

إلتون جون

إلتون جون هو مطرب مثلي الجنس، ومتزوج من ديفيد فيرنيش، وقد تمكن كلاهما من تجميع ثروة تصل إلى 550 مليون دولار، ولكنهما لا يخططان لترك هذه الثروة لأبنائهما إليجاه وزاكاري.

وفي تصريح لصحيفة ديلي ميل البريطانية، قال جون، الأيقونة الموسيقية العالمية "بالتأكيد أنا أرغب في ترك أبنائي يعيشون الحياة الأفضل، ولكن من السيئ أن تعطيهم ملعقة فضية في أفواههم، هذا الأمر يفسد حياتهم".

وأضاف "الأطفال يعيشون حياة رائعة، هم ليسوا تقليديين، وأنا لا أقول إنهم كذلك، ولكن يجب أن تكون هناك بعض مظاهر الحياة الطبيعية، وقدر من احترام المال، واحترام العمل".

بيل غيتس

بيل غيتس الذي يملك ثروة تقدر بـ90 مليار دولار لا ينوي نقل هذه الثروة الضخمة لأطفاله الثلاثة جينيفر وروري وفويبي. وأوضح رجل الأعمال مؤخراً أن أطفاله سيحصلون على فرصة ليتعلموا، ولكنه لن يتركهم مع هذا الإرث الضخم.

وقال غيتس "أطفالنا سيحصلون على تعليم متميز وبعض المال يضمن لهم ألا يصبحوا فقراء على الإطلاق، ولكن سيكون عليهم العمل، وأن يكون لهم مسارهم المهني الخاص. لن تقدم معروفاً لأطفالك بأن تترك لهم ثروة بهذا الحجم، فهي ستدمر أي شيء ينوون فعله، وستقف عائقاً في طريقهم قبل أن يبدأوه".

وبعد تخصيص جزء صغير من الثروة لأطفالهم، ينوي غيتس وزوجته التبرع بباقي المال لأعمال الخير، تحت المؤسسة التي أسساها وتحمل اسم "مؤسسة بيل وميلينا غيتس"، والتي تمول مشروعات صحية وتعليمية حول العالم.

وارين بافيت

جمع المستثمر ورجل الأعمال الأميركي، وارين بافيت ثروة تقدر بـ65 مليار دولار، ولكن جزءاً صغيراً فقط من هذه الثروة سيذهب لأطفاله الثلاثة.

وتعهد المستثمر الشهير بالتبرع بـ99% من الثروة التي سيجمعها طيلة حياته. وأسس بافيت بالفعل منظمة Giving Pledge التي يسعى من خلالها لإقناع المزيد من أثرياء العالم بالتبرع بثرواتهم للمنظمات غير الربحية، وقد تبرع هو بنفسه بالفعل بمليارات الدولارات للعمل الخيري.

يقول بافيت في تصريح لشبكة CNBC "لن ترث عائلتي جزءاً كبيراً من ثروتي الإجمالية. وهذا لا يعني أنهم لن يحصلوا على شيء. أطفالي حصلوا بالفعل على بعض الأموال مني ومن زوجتي وسيحصلون على المزيد. أنا أؤمن بفلسفة معينة وهي أن الشخص الثري للغاية عليه أن يترك لأطفاله ما يكفي ليفعلوا أي شيء، وليس أن يتركهم بلا شيء".

سيمون كويل

يملك سيمون كويل ثروة تصل إلى 550 مليون دولار، ولكنه لا يخطط لتركها لابنه الوحيد إيريك. سيمون كويل الحكم ببرنامج إكس فاكتور قال إنه لا يؤمن بضرورة تناقل هذه الأموال من جيل إلى جيل.

وفي تصريح لمجلة Esquire عام 2013، قال كويل "سأترك أموالي لأحدهم بالتأكيد. ربما جمعية خيرية، أو للأطفال أو للكلاب. أنا لا أؤمن بتوريث الأموال بين الأجيال. تركتنا يجب أن تكون في أن نؤمن بأننا أعطينا الفرصة بقدر كافٍ للناس ليعيشوا حياة جيدة، وأن تعطيهم وقتك، وتعلمهم ما تعرفه".

نيجيلا لاوسون

ورثت الطباخة والكاتبة الإنكليزية نيجيلا لاوسون المال عن عائلتها بالأساس، ولكنها لا تنوي تكرار الأمر مرة أخرى. الكاتبة الشهيرة التي تبلغ ثروتها 20 مليون دولار تنوي ألا تضع طفليها كوزيما وبرونو في وصيتها.

تقول لاوسون في تصريح لمجلة My Weekly "لقد قررت ألا يملك أطفالي ضماناً مالياً. عندما يقتنع الأشخاص أنه ليس عليهم كسب المال يصبحون فاسدين. أنا أجادل زوجي تشارلز، لأنه يؤمن أن علينا أن نترك المزيد من المال لأبنائنا، وأعتقد أننا سنتفق ونختلف في ذلك النقاش".

جاكي شان

تبلغ الممثل ثروة جاكي شان 350 مليون دولار، ويخطط للتبرع بأغلبها لأعمال الخير، بدلاً من منحها لابنه جايسي.

يعمل جاكي شان كسفير للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة، وينظم حملات ضد الاعتداء على الحيوان، كما أسس منظمة خيرية تحمل اسمه "Jackie Chan Charitable Foundation"، والتي تقدم المنح الدراسية للطلبة من هونغ كونغ.

جين سيمونس

تمكن المغني جين سيمونس من تحقيق ثروة كبرى تتخطى 300 مليون دولار على مدار مسيرته الفنية، ومع ذلك، لا ينوي نقل هذه الثروة لطفليه نيك وسوفي.

يقول سيمونس في تصريح لشبكة CNBC "ما أريد فعله هو ما يفعله كل طائر في عشه، أن يجبر صغاره على التحليق وفهم الحياة بأنفسهم. إذا تحدثنا عن الميراث وهذه الأشياء فلن أتركهم بلا شيء بالتأكيد، ولكنهم لن يكونوا أغنياء بأموالي على الإطلاق، لأنهم سيكون عليهم أن يستيقظوا ويخرجوا ويعملوا ويشقوا طريقهم بأنفسهم".

جورج لوكاس

يعد جورج لوكاس من بين أغنى مخرجي هوليوود، وتقدر ثروته بأكثر من خمسة مليارات دولار، ولكن أطفاله الأربعة لن يستمتعوا بثمار عمله. في الحقيقة انضم لوكاس إلى مؤسسة Giving Pledge مع وارين بافيت وبيل غيتس، وتعهد بالتبرع بنصف ثروته لأعمال الخير.

وفي خطاب كتبه عام 2010، قال مخرج سلسلة Star Wars "أتعهد بتقديم أغلب ثروتي بهدف تطوير التعليم. هذا هو السبيل لنجاة العرق البشري".

أندرو لويد ويبر

يمتلك الملحن البريطاني أندرو لويد ويبر ثروة مقدارها أكثر من مليار دولار، ولكنه لن يتركها لأطفاله الخمسة، إيموجين وويليام وآلاستير ونيكولاس وإيزابيلا. الملحن البريطاني يرغب لعائلته أن تتعلم أهمية العمل.

يقول ويبر في تصريح لصحيفة Mirror البريطانية "هم لا يشعرون بالضجر، ولا يفكرون بهذه الطريقة، الأمر يتعلق بأن تكون لديك أخلاقيات العمل، وأنا لا أؤمن بتوريث المال على الإطلاق. أنا لا أفضل أن يجد الأطفال الكثير من المال قادماً إليهم بشكل مفاجئ، لأن ذلك سيعني عدم وجود دافع للعمل".

قال ويبر إن أغلب الأموال ستذهب للبرامج المجتمعية التي تهدف لمساعدة المطربين والملحنين الذين يمرون بأوضاع صعبة.

تيد تيرنر

يعد تيرنر من كبار أباطرة الإعلام في العالم، ويملك أكثر من ملياري دولار. وبينما سمح رجل الأعمال الأميركي الكبير أيضاً لأطفاله الخمسة بالاندماج في أعماله الخيرية، فهو لن يترك لهم إرثاً كبيراً.

وكتب تيرنر في خطابه لمؤسسة GIVING PLEDGE "عندما أموت، ستنتقل تقريباً كل ثروتي للعمل الخيري. أنا أشكر والدي بشكل خاص على نصيحته لي بوضع أهداف مرتفعة للغاية في الحياة لدرجة استحالة تحقيقها في عمر واحد، وأن أعطي المساعدة للأكثر احتياجاً. هذه النصيحة الملهمة تجعلني دائماً مفعماً بالطاقة وحريصاً على مواصلة العمل بجد في كل يوم لرد الجميل، ولجعل هذا العالم مكاناً أفضل للأجيال القادمة".