الاحتلال والسلطة يعتقلان مناصفة خلية فدائية لحماس بالخليل

فلسطين

نشر: 2017-02-06 22:56

آخر تحديث: 2017-02-06 22:56


الاحتلال والسلطة يعتقلان مناصفة خلية فدائية لحماس بالخليل
الاحتلال والسلطة يعتقلان مناصفة خلية فدائية لحماس بالخليل
Article Source المصدر

سمحت الرقابة الإسرائيلية الاثنين بكشف النقاب عن اعتقال خلية تابعة لحركة حماس من الخليل جنوب الضفة الغربية، خططت بتوجيهات من نشطاء حماس بقطاع غزة لتنفيذ عمليات خطف وتفجير ضد الاحتلال، في حين اعتقل عدد من أعضاء الخلية على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أنه جرى اعتقال ناشطين من حماس خلال الشهرين الماضيين وهما شقيقان من بلدة بني نعيم بالخليل حيث ينسب لهما الاعتراف بتشكيل خلية تضم فلسطيني من الداخل المحتل لغايات تنفيذ العمليات.

في حين اعتقلت السلطة 3 أعضاء آخرين بالخلية وعثر بحوزتهم على أسلحة ووسائل قتالية كانت مخبأة بنفق تحت منزل بالمنطقة.

والشقيقان هما حسن ومحمد زيدات، بينما يدعى الناشط من الداخل ممدوح يونس (24 عامًا) من قرية عرعرة بوادي عارة.

ويتبين من لوائح الإتهام الإسرائيلية التي قدمت ضد أفراد الخلية أنهم خططوا لتنفيذ عملية وضع عبوة على خط سكة الحديدة بمدينة "بنيامينا" بالشمال وبالتالي التسبب بمقتل عشرات الإسرائيليين، حيث دخل الشقيقان إلى مناطق ال 48 وتفقدوا مناطق مفترضة وصالحة لتنفيذ العمليات.

في حين تلقى حسن توجيهات من أحد نشطاء حماس بقطاع غزة وهو من مبعدي صفقة شاليط والذي وجهه للقيام بعملية أسر لإسرائيلي من موقف بمدينة العفولة حيث تجول حسن بالعفولة لهذه الغاية ولكن العملية لم تخرج إلى حيز التنفيذ في نهاية الأمر.

بينما ذكر موقع "والا" العبري أن "مكتب الضفة" المكون من مفرجين بصفقة شاليط يقومون بمساعي حثيثة لإخراج عمليات بالضفة إلى حيز التنفيذ، وعلى رأس هذا المكتب كل من عبد الرحمن غنيمات ومازن فقها.

فيما حاول أعضاء الخلية إعداد عبوة ناسفة من محركات الثلاجات ومطافي الحريق دون فائدة، حيث جرى اعتقالهم دون تمكنهم من تنفيذ أي من العمليات المنسوبة لهم، على حد زعم الاحتلال.


إقرأ أيضاً: الاحتلال: اعتقال خلية لحماس خططت لاستهداف نتنياهو