الإصلاح النيابية تشترط زيادة الرواتب 50 دينار لإقرار الموازنة

محليات

نشر: 2017-01-19 13:20

آخر تحديث: 2017-01-19 13:21


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

ربطت كتلة الإصلاح النيابية موافقتها على مشروع قانوني الموازنة العامة والوحدات المستقلة للعام 2017م بعدم لجوء الحكومة لرفع الأسعار والعمل على زيادة رواتب موظفي الدولة العاملين من المدنيين والعسكريين وكذلك المتقاعدين بمبلغ (50) دينار شهريا ، وذلك ضمن المقترح التعديلي على الموازنة والذي قدمته الكتلة بين يدي رئيس الوزراء صباح اليوم الخميس .

وأوضحت "الإصلاح النيابية" مقترحها من خلال العمل على تخفيض قيمة الايرادات الضريبية (أي المستوفاة مباشرة من رفع الأسعار على المواطنين) إلى 4,751 مليار دينار بدل 5,201 مليار دينار ، مشيرة إلى أن مبلغ الزيادة وهو 450 مليون دينار التي تنوي الحكومة تحصيلها وفق اجراءات ضريبية وجمركية سيعكس ارتفاعا مذهلا لأسعار السلع على المواطنين ، وعلى الحكومة أن تتجه لتأمين هذا المبلغ من خلال تحصيل مديونيتها من ضريبة الدخل البالغة 4 مليارات على المتنفذين واصحاب رؤوس الاموال الضخمة علما بأن 3 مليارات منها قد صدر بها احكام قطعية وتنتظر التحصيل .

كما أكدت الكتلة على ضرورة زيادة رواتب موظفي الدولة العاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين بمبلغ (50) دينار شهريا وبكلفة إجمالية تصل إلى (450) مليون دينار ، وذلك بتخفيض قيمة النفقات الرأسمالية (التي لا يتجاوز الانجاز السنوي فيها عن 65%) من 1,317 مليار دينار إلى (866,860) مليون دينار فقط .

وقد قدمت كتلة الإصلاح النيبابية هذه المقترحات عبر كلمتها التي ألقاها رئيس الكتلة الدكتور عبدالله العكايلة ، كما قدمتها كاقتراح منفصل لرئاسة مجلس النواب صباح اليوم.