ايرباص جروب تختبر نموذج السيارة الطائرة بحلول نهاية 2017

تكنولوجيا

نشر: 2017-01-16 20:47

آخر تحديث: 2017-01-16 20:47


السيارة الطائرة
السيارة الطائرة
Article Source المصدر

تخطط شركة صناعة مركبات النقل الجوي ايرباص جروب Airbus Group قبل نهاية العام الحالي لاختبار نموذج سيارة صغيرة لتنقل شخص واحد ضمن المدن تطير بشكل اتوماتيكي، وذلك وفقاً لتصريح توم إنديرز الرئيس التنفيذي للشركة الأوروبية.

وعملت الشركة، والتي تشكلت في عام 2014 ويقع مقرها الرئيسي في مدينة Blagnac الفرنسية، على تطوير مفهومها للمركبات المستقبلية ذاتية التحكم القادرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي من خلال مشروعها المسمى Project Vahana.

ويعتبر مشروع Project Vahana الذي تطوره Airbus Group بمثابة مشروع داخلي ضمن الشركة مصمم لاختبار سلامة وقابلية عمل النموذج الأولي للمركبات الجوية في المناطق المأهولة بالسكان، حيث تتعامل معه ايرباص جروب بشكل جدي جداً.

وقامت الشركة خلال العام الماضي بخلق قسم جديد ضمنها يدعى التنقل الجوي في المناطق المأهولة بالسكان، ويعمل هذا القسم على استكشاف المفاهيم اللازمة لخلق مركبات لتنقل الأفراد أو سيارات طائرة على غرار طائرات الهليكوبتر التي يمكنها حمل عدة أفراد.


إقرأ أيضاً: السيارات الطائرة تتحول إلى حقيقة قابلة للتنفيذ


وكان الرئيس التنفيذي للشركة قد صرح في وقت سابق حول أن عملية النقل الجوي للبضائع وللأفراد المسافرين تعتبر مفيدة جداً من حيث تخفيف الازدحام في المناطق المأهولة بالسكان وتساعد على إعادة تشكيل الكيفية التي يفكر بها مخططي المدن حول تصميم المدن المستقبلية.

ويهدف المشروع لإنتاج مركبة حقيقة قابلة للإستخدام للرحلات ذات المسافات القصيرة والتي يفترض ان تكون متاحة بحلول عام 2021، مما يدفع الشركة إلى إجراء الاختبارات الفعلية لهذا النموذج قبل نهاية العام الحالي بشكل يتماشى مع الجدول الزمني للمشروع.

وصرحت الشركة في وقت سابق بانها تأمل بتقديم النموذج الحقيقي المكتمل على نطاق واسع في وقت ما في عام 2017، وتأتي التصريحات الحالية للرئيس التنفيذي للشركة لتوضيح ان ايرباص جروب ما تزال متلزمة بالجدول الزمني بما في ذلك اختبارات الطيران المكثفة.

ويرجح ان يستخدم نموذج المركبة التصميم رباعي المحاور الدوارة الذي يتماشى مع تصميم الطائرات بدون طيار رباعية المراوح، إلى جانب إمكانية كون تلك المحاور الدوارة متغيرة للمساعدة في الإقلاع العامودي ومن ثم التحول لدفع المركبة عن طريق الهواء.