معتصمون: قرار عدم تصديق شهادات الثانوية من خارج الأردن 'مخالف للقانون'

محليات

نشر: 2017-01-11 12:55

آخر تحديث: 2017-01-11 12:55


تحرير: أمين العطلة

جانب من الاعتصام
جانب من الاعتصام
Article Source المصدر

إعتصم العشرات من طلبة الثانوية العامة الدارسين في الخارج وذويهم صباح الأربعاء أمام مجلس النواب للمطالبة بتصديق شهاداتهم.

وبين المعتصمون أن إعتصامهم متمم للفعاليات السابقة لطلبة الثانوية الذين درسوا في تركيا وماليزيا واكرانيا والسودان, مؤكدين أنهم قاموا بمراجعة الوزارة والإستفسار عن أسس إعتماد وقبول الشهادات في تلك الدول قبل الخروج والدراسة حيث أبلغتهم الوزارة بأن هنالك شرطين لإعتماد الشهادة وهما أن يكون في المدرسة إختبار وطني وأن يكمل الطالب شرط الإقامة فيها وبناءا على ذلك قرر ذوو الطلبة إخراجهم للدراسة في الخارج.

وقال ذوو الطلبة "أنهم تفاجؤوا أثناء وجود أبنائهم للدراسة في الخارج بقرار عدم مصادقة أو إعتماد شهاداتهم" , معتبرين هذا القرار ظالما وغير منصف للطلبة.

من جهته بين المحامي علي الرواحنة أن هؤلاء الطلبة خرجوا في ظل نظام وتعليمات تسمح لهم بالخروج والدراسة خارج الأردن شريطة توافر شرطين هما ان يكون في المدرسة إختبار وطني ويكمل الطالب شروط الإقامة وأضاف "تفاجئنا بتعديل النظام والتعليمات وضرورة إخضاع الطلبة لإختبار وطني وقدرات وهذا مخالف للقانون فلا يجوز تطبيق القانون أو التعليمات او النظام بأثر رجعي هذه مبادئ وأعراف قانونية ثابتة".
وناشد المعتصمون الجلالة الملك لحل هذا المشكلة مطالبن الوزير بالعودة عن هذا القرار وتصديق شهادتهم.