تخريب تمثال لميسي في الارجنتين بقطع رأسه وذراعيه

هنا وهناك

نشر: 2017-01-11 00:14

آخر تحديث: 2017-01-11 00:14


تخريب تمثال لميسي في الارجنتين بقطع رأسه وذراعيه
 تخريب تمثال لميسي في الارجنتين بقطع رأسه وذراعيه
Article Source المصدر

في أخطر "اصابة" يتعرض لها النجم الارجنتيني ليونيل ميسي، عثر على تمثال له في بوينوس ايرس، مقطوع الرأس والذراعين بعد تعرضه للتخريب، بحسب ما افادت السلطات المحلية الثلاثاء.

واوضحت الهيئات الثقافية في العاصمة الارجنتينية ان "تمثال ليونيل ميسي كان ضحية عمل تخريبي تركه دون جزئه الخلفي"، مؤكدة ان السلطات "تعمل بالفعل منذ الآن على اصلاحه".

وشيد التمثال المصنوع من الرخام الاسود والذي يظهر لاعب برشلونة منطلقا بالكرة الى الامام، في حزيران/يونيو 2016.

وتعتبر اعمال تخريب التماثيل والمنحوتات أو الآثار العامة، وكذلك واجهات المنازل الخاصة، من الممارسات الشائعة في بوينوس ايرس.

وفي وقت سابق، تعرض تمثال للاعبة كرة المضرب السابقة غابرييلا ساباتيني، قد تعرض لعمل تخريبي ايضا، افقده المضرب.

ووضع التمثالان التكريميان لميسي وساباتيني، على "ممشى المجد" في بوينوس آيرس، وهو ممر تم فيه ايضا تكريم لاعب كرة السلة مانو جينوبيلي، ولاعب كرة المضرب غييرمو فيلاس وسائق الفورمولا واحد السابق خوان مانويل فانجيو.