منحة اماراتية لتطوير الخدمات الطبية الملكية

اقتصاد

نشر: 2017-01-10 15:48

آخر تحديث: 2017-01-10 15:48


قسم امراض القلب في مدينة الحسين الطبية
قسم امراض القلب في مدينة الحسين الطبية
Article Source المصدر

اعلن وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري والسيد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق ابو ظبي الثلاثاء عن المشروع الاستراتيجي لتطوير الخدمات الطبية الملكية بكلفة (200) مليون دولار من خلال منحة الصندوق من ضمن مساهمة دولة الامارات في المنحة الخليجية.

وكشف الفاخوري انه سيتم افتتاح سد كفرنجة تحت الرعاية الملكية السامية وافتتاح مشروع طريق ممر عمان التنموي بمنح من صندوق ابو ظبي للتنمية.

وجاء هذا الاعلان خلال المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده وزير التخطيط والتعاون الدولي والسيد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق ابو ظبي للتنمية ومدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الدكتور معين الحباشنة. وحضر المؤتمر السيد بلال ربيع البدور سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى المملكة الاردنية الهاشمية.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أن هذا المشروع يأتي لإيمان القيادة الهاشمية الحكيمة لجلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة الاردنية بالدور الهام الملقى على عاتق الخدمات الطبية في توفير الخدمات الصحية المتطورة للمواطنين، بالإضافة الى الدور الانساني الذي تقوم به في مختلق بقاع الارض.


إقرأ أيضاً: توسعة مستشفيات عسكرية


وأوضح أنه تم إعداد دراسة تتضمن مخطط شمولي لتطوير مدينة الحسين الطبية بحيث يتماشى مع احدث المعايير الطبية المعتمدة، وتتكون عملية إعادة التأهيل والتطوير من 3 مراحل، وهي المرحلة الاولى: بناء مستشفى جديد بسعة (940) سرير ليكون بديلا للمستشفى الحالي. والمرحلة الثانية: بناء مستشفى للنسائية والتوليد والخداج بسعة (400) سرير والمرحلة الثالثة: بناء مجمع للمراكز الطبية المتخصصة للعيون والأذينة وامراض وجراحة الاعصاب والعمليات اليومية والاسنان وعيادات الاختصاص.

وتبلغ كلفة تنفيذ المرحلة الاولى بسعة (940) سرير حسب التقديرات الاولوية حوالي (600) مليون دولار، ومن المتوقع الانتهاء من العمل الانشائي في عام 2019 وينتهي انجاز المشروع في نهاية عام2022، وذلك بتمويل مشترك مع الحكومة الاردنية .

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي انه بهذا المشروع يكون قد تم تخصيص كامل حصة دولة الامارات في مساهمتها بالمنحة الخليجية المخصصة للأردن.
كما وأكد على عمق العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين الشقيقين وبدعم منقطع النظير من قبل قيادتي البلدين صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين " حفظه الله ورعاه" وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب رئيس دولة الامارات ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقدم وزير التخطيط والتعاون الدولي نيابة عن حكومة وشعب المملكة الاردنية الهاشمية الشكر العميق والامتنان الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة على الدعم المتواصل الذي تم تقديمه إلى الأردن عبر سنوات من العلاقات الثنائية المتينة والمتميزة، والشراكة الاستراتيجية والتاريخية، وعلى مساهمة دولة الامارات العربية المتحدة في المنحة الخليجية من خلال قيامها بتخصيص منحة بقيمة (1.25) مليار دولار لتنفيذ مشاريع استراتيجية وذات اولوية قصوى للحكومة الاردنية في قطاعات (الطاقة، البنية التحتية، والمياه والري، التعليم العام، التعليم العالي، الصحة) ساهمت مساهمة كبيرة في تمكين الحكومة من تنفيذ المشاريع الرأسمالية التنموية ذات البعد الاستراتيجي وتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين في ظل ما كان ولا يزال يعانيه الاقتصاد الاردني من تحديات مالية واقتصادية نتيجة التداعيات السلبية لحالة عدم الاستقرار السياسي والامني في المنطقة وخصوصاً اللجوء السوري الى الاردن.

واشاد بالدور الكبير لصندوق أبو ظبي للتنمية، والذي يعتبر شريكاً اساسياً في دعم الجهود التنموية في المملكة، إذ يبذل الصندوق جهوداً كبيرة في إدارته لتنفيذ مساهمة دولة الامارات في المنحة الخليجية، ومساهمته ايضاً بتمويل 11 مشروع ذو أولوية اقتصادية واجتماعية عبر سنوات من العلاقات الثنائية البناءة بين الحكومة والصندوق بحجم تمويل بلغ حوالي 507 مليون درهم إماراتي (ما يعادل 135 مليون دولار) خلال الفترة (1974-2016) من خلال القروض الميسرة، وقد توزعت المشاريع التي تم تمويلها على القطاعات الإنتاجية كالفوسفات والصناعة، وقطاعي المياه والبنية التحتية، وقطاع المشاريع الاجتماعية كالصحة والتعليم.

وأكد الفاخوري أن الزيارة الهامة لمدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية تأتي كتتويج وقطف بعض الثمار للتعاون التنموي بين الصندوق كممثل لدولة الامارات العربية الشقيقة والحكومة الاردنية، وذلك من خلال افتتاح عدد من المشاريع التنموية الاستراتيجية وذات الاولوية تم تمويلها من خلال مساهمة دولة الامارات لتنفيذ عدد من المشاريع في إطار ما خصصته دولة الامارات العربية الشقيقة من مبالغ وصلت الى (1.250) مليار دولار ضمن المنحة الخليجية، حيث سيتم افتتاح سد كفرنجة تحت الرعاية الملكية السامية، وافتتاح مشروع طريق ممر عمان التنموي خلال هذه الزيارة.
كما أشاد الفاخوري بالجهود التي تبذلها الخدمات الطبية الملكية لتوفير الخدمات الصحية المتطورة للشعب الاردني والسمعة الطبية الرائدة على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي.

وبدوره قدم مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية الشكر للحكومة الاردنية، مشيدا بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، ومؤكدا وقوف دولة الامارات العربية المتحدة وصندوق ابو ظبي للتنمية الى جانب الاردن لمواجهة التحديات التي يمر بها نتيجة لحالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، وعن استعداد الصندوق للنظر والتفاعل مع المتطلبات التنموية للحكومة الاردنية.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي قد عقد اجتماعا مشتركا مع مدير عام صندوق ابو ظبي للتنمية ومدير عام الخدمات الطبية حيث تم الاستماع الى ايجاز عن مشاريع المنفذة لصالح الخدمات الطبية.