الاحتلال يقتحم قلنسوة ويشرع بهدم 11 منزلًا

فلسطين

نشر: 2017-01-10 13:59

آخر تحديث: 2017-01-10 13:59


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح الثلاثاء مدينة قلنسوة قرب الطيبة بالداخل الفلسطيني المحتل، وشرعت بهدم 11 منزلًا فلسطينيًا.

وقال شهود عيان، إن سيارات الشرطة وأليات الهدم اقتحمت قبل قليل البلدة، واعتدت على أهالي المنازل المستهدفة، وأبعدتهم عنها، وشرعت بعملية الهدم.

وأكد الشهود وقوع اعتداءات من قبل شرطة الاحتلال على المواطنين المتصدين لعملية الهدم، مشيرًا إلى أنه تم اعتقال عدد منهم أثناء اشتباكات بالأيدي مع الشرطة.

وأكد صحفي متواجد بالمكان، أن الأليات بدأت بعملية الهدم فعليًا ولا تزال مستمرة، وأن حالة من التوتر تسود مكان المنازل المستهدفة.

وأفاد الصحفي أن قائد شرطة الاحتلال بالمنطقة أبلغ بأن العملية تستهدف هدم 11 منزلًا.

وتحاصر قوات الاحتلال مكان الهدم بشكل كامل، وتمنع اقتراب المواطنين من المنازل.

مت جرافات وآليات السلطات الإسرائيلية بحماية قوات كبيرة من الشرطة، اليوم الثلاثاء، 9 منازل في مدينة قلنسوة.

وأكد صحفيون في المكان أن عدد المنازل التي تم هدمها حتى الأن 9 منازل، وتعود لعائلات مخلوف والخطيب.

ومع بدء عملية الهدم، أعلن رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة في تصريح صحفي، تقديم استقالته، التي هدد بها قبيل بدء عملية الهدم، بحال تمت.

وقال "إنني وصلت لنتيجة وقرار أن رئيس البلدية لا يملك لنفسه نفعًا أو ضرًا، ومن هنا أقدم استقالتي لوزارة الداخلية مع بدء الهدم، لا يليق بنا الاستمرار في هذا الأمر".


إقرأ أيضاً: الاحتلال يدمر خط مياه في الأغوار الشمالية


يُذكر أن أكثر من 50 منزلاً مهددًا بالهدم في قلنسوة بالمثلث الفلسطيني، بحجة البناء بدون ترخيص، مع العلم أن سلطات الاحتلال تمتنع عن إصدار أي تراخيص بناء للفلسطينيين على أراضيهم.