'تربية النواب' تحذر من إغلاق كليات الشريعة بسبب قرار 'مجحف'

محليات

نشر: 2017-01-03 16:43

آخر تحديث: 2017-01-03 16:56


جانب من اجتماع لجنة التربية
جانب من اجتماع لجنة التربية
Article Source المصدر

قال رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية مصلح الطراونة إن قرار رفع معدل القبول بتخصص الشريعة "مجحف"، وسيكون له تبعات على المدى الطويل، أقلها إغلاق الكليات".

وطالب الحكومة بـ"العدول عن هذا القرار، مشيرا الى ان مجموعة من النواب تقدموا بمذكره نيابية بهذا الخصوص".


إقرأ أيضاً: 'إدارية النواب' تقر مواد بـ'مؤقت تكنولوجيا المعلومات'


جاء ذلك خلال اجتماع خصصته اللجنة لمناقشة موضوع رفع الحد الأدنى للقبول في كليات الشريعة بالجامعات الأردنية إلى نسبة 80 بالمئة، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي عادل الطويسي وعمداء كليات الشريعة بالجامعات الرسمية.

وطالب الطراونة بأن تتم معاملة قبول تخصص الشريعة أسوة بالتخصصات الأخرى.

وقال الطويسي إن قرار رفع معدل القبول بتخصص الشريعة جاء ضمن حزمة من القرارات التي اتخذها مجلسا التعليم العالي والوزراء، وهو قيد التجربة لمدة عام.

وأضاف إن من ضمن القرارات الأخرى وجود منح دراسة لتخصص الشريعة وتعيينات للخريجين بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية، مشيراً إلى وجود خطة لرفع سوية الدراسة في التخصصات الأخرى.

وأكد أن الهدف من رفع معدل القبول هو رفع سوية خريجي كليات الشريعة، ليكونوا قادة في المجتمع كونهم الشريحة الأكثر تأثيرا على المجتمع خصوصا في محاربة أفكار الإرهاب والتطرف.

وطالب عمداء الكليات بالتراجع عن القرار، وتقديم حوافز تتمثل في تعيينات لخريجي تخصص الشريعة.