السفيرة ويلز: الجنود الأمريكيون والأردنيون يعملون معا لحماية أمن المملكة..فيديو

محليات

نشر: 2016-12-30 11:02

آخر تحديث: 2016-12-30 12:42


تحرير: رامي عيسى

صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
Article Source المصدر

أكدت السفيرة الامريكية في العاصمة عمان، أليس ويلز كرم استضافة الشعب الأردني، وذلك اثناء زيارتها لعدد من محافظات المملكة.

وقالت ويلز اثناء استضفتها لبرنامح "حلوة يا دنيا" في السفارة الامريكية في عمان ان الشعبين الاردني والامريكي يجمعهم الحب أكثر مما يفرقهم، مضيفة ان ما يذهلها بان الشعبين يثمنان الروابط الاسرية ويهتمان بأبنئهم وطموحاتهم.

واشارت ويلز انها زارت العديد من الاماكن الدينية والسياحية وغيرها في المملكة، كما قامت بزيارة احدى مدارس العاصمة عمان والتعرف على نظام الفترتين، مؤكدة ان هذا النظام يضمن توفير توفير جميع متطلبات النجاح للطلاب.

وأضافت ان الاردنيين حريصون على العيش في مجتمع حديث يخلو من الطائفية، وبينت خلال حديثها ان المسلمين والمسيحيين يقفون جنبا الى جنب ويحتفلون معا ويظهرون الاحترام للديانات الاخرى، وقالت ان الاردنيين مستعدون للدفاع عن مبادئهم.

وقالت ويلز "رأيت القوات الأردنية والأمريكية يعملون معًا لتعزيز أمن الحدود وإرسال الطائرات لمحاربة داعش، الامر الذي أكد لي مدى عمق الوطنية لديهم"، مشيرة الى ان الاردنيون معروفون عن حبهم لبلدهم ومليكهم والقيادة الهاشمية. 

وعندما يتحدث الرئيس أوباما عن جلالة الملك عبدالله يصفه بحليفنا القيم جدا، حيث يصف الاردن بدولة فاقت انجازات قدراتها المتاحة.

وأعتقد بان هذه القيم المشتركة توفر قاعدة لعلاقة رائعة بين امريكا والاردن.

وأمريكا تود الوقوف الى جانب الأردن في هذا الوقت العصيب وتقديم مساعدات تبلغ 1.6 مليار دولار، كما ترغب بارسال الكثير من مسؤوليها الكبار للتشاور مع القيادة الاردنية.

احب المشي والتجوال لانه يتيح لي الفرصة الخروج من السفارة، ويتسنى لي رؤية جمال الأردن وتنوعه الجغرافي، واحترم جهود الجمعية الملكية لحماية الطبيعة للمحافظة على المحميات الطبيعية.

وتشعر السفيرة الويلز اثناء تجولها بمحاذاة نهر الزرقاء في فصل الربيع انها في ايطاليا، وعندما اتجول في وادي عربة وصولا للبتراء وضانا فان هذا أمر مدهش.

واشارت الى انها تقضي اوقاتا ممتعة اثناء التجوال في الاردن وهو بالنسبة لها شغف.

مضيفة ان المسارات في الاردن مستوحى من مسارات امريكية مثل مسار الابالاتشن، حيث يحصد أصحاب الفنادق والمطاعم عشرات الملايين من الدولارات من خلال تقديم الخدمات للجوالة، ونعلم جميعنا اهمية السياحة في الاردن.

وعبرت عن سعادتها بدعم الوكالة الامريكية للتنمية الدولية لهذا القطاع، حيث نقدم المساعدات لـ 50 مجتمع محلي للاستفادة من درب الاردن، وبقد عملنا على مدى عقود لتعزيز تجربة السياحةة في الاردن خلال برامج تصل قيمتها حوالي 90 مليون دولار.

وقالت السفيرة ويلز ان نسبة السياح الامريكيين ارتفعت بالاردن الى نسبة 12 % لهذا العام لوحده، ولذا اعتقد باننا في الاتجاه الصحيح.

الولايات المتحدة والاردن تتمعان بشراكة طويلة الامد، واتوقع ان تستمر وتنمو وتتعزز هذه الشراكة.

واضافت ان جلالة الملك عبدالله يتواصل مع الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامبونائبه المنتخب بنس، واعتقد ان هذا يلخص العلاقة المميزة بيننا التي سبق ان قلت بانها مبينة على قيم ومبادئ مشتركة وقوية.

واتوقع ان تبقى بعض الثوابت الخاصة بامريكا والسياسة الامريكية كما هي.

ويسعدني ان 100.000 اردني هاجروا الى الولايات المتحدة خلال الثلاثين عاما الماضية، الامر الذي يوجد جسور وتواصل رائعة بين مجتمعين، كما يهاجر 500.000 شخص بشكل قانوني الى امريكا سنويا، لذلك اعتقد لان تنوع الثقافة الامريكية سوف يظل واحدا من نقاط القوة لدينا.