تراجع صادرات غرفة صناعة عمان 4 % خلال 11 شهرا

اقتصاد

نشر: 2016-12-25 12:56

آخر تحديث: 2016-12-25 12:56


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

تراجعت صادرات غرفة صناعة عمان منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر تشرين الثاني الماضي بنسبة 4 بالمائة على وقع استمرار انسداد الاسواق التقليدية امام الصناعة الوطنية وبخاصة العراقية والسورية.

وحسب مدير عام الغرفة الدكتور نائل الحسامي فان تراجع الصادرات كان متوقعا في ظل استمرار اغلاق معبر طريبيل مع العراق، الذي يعد السوق الرئيسية الأول للمنتجات الصناعية الأردنية.

ودعا الى ضرورة بذل جهود كبيرة مع العراق لاعادة فتح معبر طريبيل او تفعيل الاتفاق الثنائي مع الجار الشرقي والسماح للشاحنات الاردنية باعادة التحميل والتنزيل على معبر صفوان الذي يربط العراق مع الكويت.

وشدد الحسامي في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الاحد على ضرورة التحرك سريعا للتواصل مع الجانب العراقي من أجل استثناء الأردن من دفع الرسوم الجمركية التي فرضها أخيرا على السلع التي تدخل السوق العراقية بنسبة 30 بالمئة.

ولفت الى ان قطاع الصناعات البلاستيكية هو الاكثر تضررا من اغلاق حدود طريبيل كون السوق العراقية هي مكان التصريف الاول لمنتجاته، بالاضافة لارتفاع اثمان الطاقة حيث تشكل الكهرباء نحو 35 بالمئة من مدخلات تصنيع بعض منتجاته، مؤكدا ان القطاع يواجه خطر الانهيار.

وحسب تقرير احصائي ، هبطت صادرات الغرفة خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى 705ر3 مليار دينار مقابل 839ر3مليار دينار لنفس الفترة من العام الماضي2015.

ووفقا للتقرير، تراجعت صادرات اكثر من نصف القطاعات الصناعية خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي وابرزها البلاستكية والمطاطية بنسبة 32 بالمائة والخشبية والاثاث 28 بالمائة والكيماوية ومستحضرات التجميل، والتعدينية 11 بالمئة كلا على حده.

كما تراجعت صادرات كل من قطاعات صناعات التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية 8 بالمائة وقطاعي الصناعات التعدينية والتموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية 7 بالمائة والهندسية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات بنسبة واحد بالمئة.

وفي المقابل ارتفعت صادرات قطاعات الصناعات العلاجية واللوازم الطبية بنسبة 24 بالمائة والانشائية 12 بالمائة والجلدية والمحيكات 7 بالمائة.

ورغم تراجع صادرات الغرفة الى العراق بنسبة 6 بالمائة خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي، الا ان الجار الشرقي للمملكة جاء في مقدمة الدول الاكثر استقبالا لصادرات الغرفة متقدما على دول عربية واجنبية.

وحسب التقرير الاحصائي بلغت صادرات الغرفة الى العراق خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي 514 مليون دينار، مقابل نحو 546 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وجاءت المملكة العربية السعودية ثانيا بقيمة نحو 487 مليون دينار خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي، مقابل 517 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة تراجع6 بالمائة.

وخلف السعودية، جاءت الهند بقيمة 474مليون دينار خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي مقابل 395 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة زيادة وصلت الى 20 بالمائة.

ووفقا للتقرير، زادت صادرات غرفة صناعة عمان خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى الولايات المتحدة بنسبة 10 بالمائة مسجلة 397 مليون دينار، مقابل 361 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت صادرات الغرفة خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى لبنان بنسبة 48 بالمائة، حيث بلغت122 مليون دينار، مقابل نحو83 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وكذلك ارتفعت صادرات الغرفة خلال الاحد شهرا الماضية من العام الحالي الى العديد من الدول العربية والاجنبية ومنها على سبيل المثال فلسطين بنسبة 2 بالمائة وبلغت 97 مليون دينار، مقابل نحو 95 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، والى الجزائر بنسبة 17 بالمائة مسجلة نحو 96 مليون دينار، مقابل 82 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت صادرات الغرفة خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى اندونيسيا بنسبة 31 بالمئة حيث بلغت 88 مليون دينار مقابل 67 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وكذلك الى الصين بنسبة 74 بالمئة حيث وصلت 51 مليون دينار مقابل 29 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

واظهرت الارقام تراجع صادرات الغرفة الى سوريا بنسبة 50 بالمائة خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي، منخفضة لنحو 28 مليون دينار مقابل 55 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي متأثرة باستمرار اغلاق الحدود البرية بين البلدين.

وهبطت صادرات الغرفة خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي الى الدول العربية الاسيوية بنسبة 9 بالمائة، متراجعة الى 834ر1 مليار دينار، مقابل نحو 005ر2 مليار دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

كما هبطت صادرات الغرفة خلال الاحدى عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى الدول العربية الافريقية بنسبة 9 بالمائة، منخفضة الى 259 مليون دينار مقابل 284 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وحسب التقرير الاحصائي الذي يصدر شهريا زادت صادرات الغرفة خلال الاحد عشر شهرا الماضية من العام الحالي الى دول الاتحاد الاوروبي بنسبة 10 بالمائة، لتصل لنحو 196 مليون دينار، مقابل 178 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.