جوده يؤكد اهمية التنسيق العربي والأوروبي لمحاربة الإرهاب

محليات

نشر: 2016-12-20 20:31

آخر تحديث: 2016-12-20 20:31


وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده
وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده
Article Source المصدر

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده ضرورة تعزيز وتقوية اواصر التعاون والتنسيق بين الدول العربية ودول الإتحاد الاوروبي لمحاربة ظاهرة الإرهاب ومواجهة التحديات والتهديدات المشتركة بين الجهتين.

جاء ذلك في كلمته التي القاها نيابة عنه السفير الاردني في بروكسل يوسف البطاينة خلال الاجتماع الوزاري العربي الاوروبي الرابع الذي عقد  الثلاثاء بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، حيث دان الوزراء المشاركون في الاجتماع العمل الإرهابي الجبان في الأردن، معبرين عن تضامنهم الكامل مع المملكة وعن تعازيهم ومواساتهم لذوي الضحايا والشعب الأردني.

وشدد جوده أن الأردن سيبقى في طليعة الجهود الدولية والإقليمية في مكافحة الإرهاب، مشيرا بهذا الصدد الى مضامين ورسائل الخطاب التاريخي الذي القاه جلالة الملك في البرلمان الأوروبي العام 2015الماضي، وجهود الأردن في تعزيز دور الشباب في بناء السلام ومكافحة التطرف العنيف وأبرزها ترؤس سمو ولي العهد جلسة مفتوحة في مجلس الأمن في نيسان 2015 الماضي والتي تلاها عقد المؤتمر الدولي للشباب برئاسة سموه في عمان في اب 2015.


إقرأ أيضاً: جودة يعلق على أحداث الكرك: إرهاب أعمى وبغيض


واستعرض جودة التطورات في المنطقة واثارها على الدول وخصوصا على الأردن، مستعرضا مواقف الاردن الثابتة من هذه القضايا.

وصدر عن الاجتماع بيان وزاري أكد فيه الوزراء على الرعاية والوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس طبقا للاتفاقية بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس محمود عباس، معبرين عن تقديرهم ودعمهم للأردن في استضافة اللاجئين وتحمل أعباء طائلة.