جلسة ثامنة لمجلس النواب لمناقشة البيان الوزاري

محليات

نشر: 2016-11-24 11:06

آخر تحديث: 2016-11-24 13:57


تحرير: رعد بن طريف

مجلس النواب الثامن عشر
مجلس النواب الثامن عشر
Article Source المصدر

يواصل أعضاء مجلس النواب الثامن عشر مناقشة البيان الوزاري لحكومة د. هاني الملقي في الجلسةِ الصباحية التي يعقدها المجلس، الخميس، ليصل عدد الجلسات التي عقدها مجلس النواب لمناقشة البيان 8 جلسات عقدت على مدار خمسة أيام.


إقرأ أيضاً: لليوم الرابع يناقش مجلس النواب البيان الوزاري لحكومة الملقي


وسيعقد المجلس الخميس آخر جلستين لمناقشة البيان الوزراي، حيث سيستكمل النواب مناقشاتهم في الجلسة الصباحية، في حين سيستمع النواب لرد الحكومة على مناقشات النواب على البيان الوزاري ليشرع بعدها النواب بالتصويت على الثقة بحكومة الملقي خلال الجلسة المسائية ، الخميس،.

وكان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أعلن خلال الجلسة المسائية ،الأربعاء، أن التصويت على الثقة بحكومة الدكتور هاني الملقي سيكون مساء الخميس ، داعياً الحكومة إلى الاسراع في تجهيز ردها على مناقشات النواب لعرضه على المجلس قبل الشروع بالتصويت على الثقة بالحكومة.

وقالت عضو مجلس النواب الثامن عشر النائب هيا الشبلي على الحكومة إتخاذ استراتيجيات حقيقية بعيدة عن التنظير ، مؤكدة أن التعليم العالي في الأردن يعاني من مشاكل كثيرة، مطالبة بوجود خطة ثابتة للتعليم العالي في الاردن تراعي مصلحة الوطن والطالب.

وأشارت الشبلي أنها لم تجد استراتيجية حقيقية عن الأشخاص ذوي الإعاقة في البيان الوزاري الذي قدمته الحكومة لمجلس النواب

بدوره اكتفى النائب جمال قموه بكلمات قليلة أكد فيها أن هذه الحكومة لا تختلف عن الحكومات السابقة في برنامجها الاقتصادي ، ورفع الاسعار على المواطنين، معلناً حجبه الثقة عن حكومة د. هاني الملقي.

وقال النائب علي الخلايلة " أدرك أن الحكومة جاءت على تركة ثقيلة ولأن الصديق الذي اعتدنا على مساعداته سابقاً أصبح هو الآن في ضيق وأقصد دول الخليج".

وأضاف الخلايلة " كنا وما زلنا مع المبادئ التي تحفظ الدولة"، مؤكداً أنه لا يتحدث من باب المناكفة مع الحكومة، مشيراً إلى أن الفساد له أشكال مختلفة ومتنوعة.
وطالب الخلايلة الحكومة بضبط الانفاق، والابتعاد عن شهوة الانفاق المفرطة، للخروج من الانفاق المظلمة كالدَّين المتزايد، وجلب المال للخزينة من خلال استغلال الموارد، ومحاربة التهرب الضريبي ، والحفاظ على جبهتنا الداخلية.

وأشار الخلايلة إلى أن الأزمة المصرية كلفت الأردن نصف مليار دينار بسبب انقاطاع الغاز المصري، مؤكداً ان استمرار العمل باستراتيجية الطاقة 2025 امر صحيح ، ومجلس النواب سيراقب أداء الحكومة والقطاع الخاص في مجال قطاع الطاقة.

وأكد الخلايلة أن مجلس النواب سيراقب الحكومة في اتفاقيات الطاقة التي توقعها ، مشيراً إلى أن الحكومة عليها أن لا تتوقف في البحث عن مصادر بديلة للطاقة المتجددة.

وأشار النائب عبد المحسيري أن على وزارة التخطيط مراجعة خططها لفتح مجالات اوسع لتدريب وتشغيل الشباب في القطاع الخاص.

مضيفاً أن على الحكومة التعامل بجدية مع ملفات الأرقام الوطنية، والعمل على ايجاد الحلول لأبناء قطاع غزة في الأردن.

وحذر المحسيري من خطورة انتشار تجار ومروجي المخدرات وأرباب السوابق في الأردن، مؤكداً أن على الحكومة محاربة ذلك، متسائلاً عن الدور الذي قامت به الخارجية الأردنية بقضية الصحفي تيسير النجار المسجون في دولة الامارات، وطالب المحسيري جلالة الملك ومجلس النواب بالتدخل بهذه القضية، للإفراج عن النجار.