تفاصيل جريمة مقتل فتاة على يد شقيقيها في ناعور

محليات

نشر: 2016-10-14 11:29

آخر تحديث: 2016-10-14 13:01


تحرير: ليندا المعايعة

تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

اوقف مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي لؤي عبيدات 3اشخاص على ذمة جريمة قتل وقعت ليلة الخميس في منطقة "العريش " التابعة للواء ناعور في العاصمة عمان ،ذهب ضحيتها فتاة ثلاثينية على يد شقيقيها فيما اصيبت شقيقتها الصغرى عندما اطلق النار عليهما من سلاح بامبكشن .

وامر القاضي عبيدات بتوقيف شقيقي المغدورة والناجية من الجريمة في مركز اصلاح وتأهيل ماركا 14 يوما قابلة للتجديد على ذمة القضية .

واشار المصدر إلى ان احدهما يعمل مواسرجي ويبلغ من العمر 24سنة فيما يعمل الآخر مزارع ويبلغ من العمر 22سنة " .

كما أمر بتوقيف الزوج العشريني ايضا على ذمة القضية في مركز اصلاح وتاهيل جويده .

ووجه القاضي عبيدات تهمة القتل العمد بالاشتراك خلافا لاحكام المادة 328 عقوبات للموقوفين الثلاثة ،والذي تصل عقوبتها الى الاعدام شنقا .

وحول تفاصيل الجريمة قال مصدر مقرب من التحقيق لرؤيا ان شقيقي المغدورة والمصابة ادعيا ارتكابهما للجريمة بداع "الشرف" بعد ان طلب زوج المصابة منهما غسل عارهما من زوجته التي رفضت عائلتها زواجها منه ليتزوجها فيما بعد بقرار من المحافظ .

واضاف المصدر ان الشقيق الاكبر البالغ من العمر 24سنة قام باطلاق النار على شقيقته الثلاثينية المغدورة التي كانت تزور شقيقتها الصغري العشرينية في منزلها داخل مزرعه في منطقة العريش عندما تفاجأتا بدخول شقيقيهما عليهما بسلاح بامبكشن .

واضاف المصدر ان المغدورة الثلاثينية اصيبت ب 5 رصاصات احداها اصابة مباشرة في الراس مشيرا الى ان الناجية من الجريمه "الشقيقة الصغرى العشرينية " قد هربت واختبات تحت طاولة التلفاز عندما شاهدت شقيقيها يطلقان النار على شقيقتها ليطلق عليها النار هي الاخرى، فتصاب برصاصتين حيث وصفت حالتها بالسيئة واسعفت الى المستشفى وسط حراسة امنية .

وبين المصدر ان عائلة المغدورة لم يكونوا يعرفون مكان اقامة شقيقتهم المتزوجة ،وقد تتبعوا شقيقتهم الثلاثينية المغدورة الى ان وصلت منزل شقيقتها .

واضاف المصدر ان الشقيقين ادعيا بتحقيق المدعي العام انهما اعتادا تكفل المغدورة عند القبض عليها من قبل الشرطة ليتم تسليمها للعائلة من قبل المحافظ بسبب تغيبها المستمر عن المنزل .

واضاف المصدر ان الشقيقين ادعيا بالتحقيق معهما بانهما تلقيا اتصالا من زوج شقيقتهم يبلغهما بمكان شقيقتيهما ويطلب منهما بذات الوقت" غسل العار "الذي لحق بالعائلة بعد ان تزوج من المصابه وقد مهد لهما ذلك بفتح الباب .

واكد المصدر ان التحقيق الذي يجريه المدعي العام ما زال جاريا حيث امر بنقل الجثة الى الطب الشرعي بعد اجراء الكشف الاولي عليها من قبل الطبيب الشرعي الدكتور سيف الحمارنه والذي تبين اصابة الجثة ب 5 رصاصات واحدة اصابت الراس و3في البطن وخامسة في الكتف الى تشريحها وبيان سبب الوفاة فيما تمكن فريق المختبر الجنائي من ضبط السلاح المستخدم في الحادث.